الحياة حلوة
اهلا وسهلا بيكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أهمية العلم في حياتنا
الخميس أكتوبر 16, 2014 2:47 pm من طرف عبده الطوخى

» بحبك يا مصر ... وبعشق ترابك
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 12:54 pm من طرف hana

» الحلقة التاسعة من يوميات شاب عادي
الأربعاء مارس 23, 2011 3:38 pm من طرف semsema

» طريقة الكشري المصري بس جااااااااااااااااااامدة
الخميس مارس 17, 2011 2:23 pm من طرف semsema

» فساتين زفاف2011 رائعة
السبت فبراير 26, 2011 10:59 am من طرف شمس

» اشتقت اليــــــــــك حبيبـــــــــــــــي
الأربعاء فبراير 23, 2011 5:31 pm من طرف semsema

» أحبـــــــــــك يا أعـــــز انســـــان
الثلاثاء فبراير 22, 2011 5:45 pm من طرف semsema

» اعترافات قلب مجروح !!!
الأحد فبراير 13, 2011 1:16 pm من طرف semsema

» أنت الان في المسجد الاقصى
الأحد فبراير 06, 2011 8:33 am من طرف شمس

منتدى


التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أ حقاً افترقنا؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أ حقاً افترقنا؟؟؟؟

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين مايو 31, 2010 9:53 pm

ياأغلى من على الارضِ
أحقا إفترقنا ؟؟
أحقا مات كل من على الارضِ....؟؟
أحقا بقيت وحدى
ابحث عنك فى كل الجهات
بالطول ...وبالعرضِ ......؟؟
أحقا بقيت خلفك
ألملمنى ألصق بعضا من شتاتى
.فى بعض



وأستيقط صباحا
أفتح عيني للحياة وألمح سقف غرفتى
فأشعر بالالم والاحباط
لاكتشافى باننى مازلت على قيد الحياة
وان فراقك لم يكن (كابوس) ليلة عابرة
وان هناك معاناة ما ستبدأ بعد قليل
مع واقع لايحتويك....
فأغمض عيني مرة أخرى
لاشى بعدك يستحق الاستيقاظ....
لاشىء بعدك يستحق الاستمرار
لاشىء بعدك يستحق شىء



وأمد يدى إلى هاتفى
أنيره فى عتمة الظلمة
أبحث فيه عن أى شى منك
يمنحنى الفرح
فلاأجد سوى شبح غياب مقيت
أقذفه بعيدا عنى
وأجلس على سريرى
أنكمش على نفسى
أضع راسى على ركبتي
تغطينى ضفائرى كرجل بدائي
يخيل الي انى ارتعش امام واقع فراقك
كطفلة نامت بأحضان والديها بأمان
واستيقظت ...لاأحد فوق الارض سواها



وأتحرك من سريرى باتجاه مرآتى
أبتسم للبراءه التى أراها فى المرآة
أوشك على سؤالها من هي؟
لكنى أرتعب حين أدقق فى وجهي
انها تشبهنى
حتما هي ليست أنا
هي تكبرنى بعشرات السنين
هي وجهها مهمل وانا وجهي معطر
هي على وجهها علامات الحزن والانكسار
وانا وجهى شموخ الارض كان به


ويرعبنى تخيل انها أنا
وان فراقك قد تلاعب بعجلة عمرى
فنقلنى ليلة الأمس
من ربيع العمر إلى خريفه
وان صدمة رحيلك قد قذفت بى
من شموخ الحزن إلى إنكساره
أهي صدمة الفراق
ام هو ذبول الحزن؟؟
نعم
انه ذبول الحزن الذى يباغت ربيعنا ذات غدر
فلا يبقي منا ولايذر



وألملم تبعثر شعرى
أرسم على وجهى ابتسامة
أتقن اختيار أقنعه الفرح قبل الخروج اليهم
أرتدى أجمل مالدي
وأغمرنى بالعطر الذى
ارسلته إلي ذات حب
على منديل حريري أحمر
فهناك يجلس أب مسن
عاش عمره يمنحنى الفرح
وعجوز ضحت من أجل سعادتى بالكثير
فألقي بنفسى فى أحضانهم بدلال
وأضحك معهم بصوت مرتفع
وفى داخلي تبكيك
أشياء ..وأشياء ..وأشياء




أتجول بسيارتى بلا هدف
كانى أبحث عنك فى زحامهم
أسمع (الاماكن) وأغالب البكاء
وأبحث عن مكان جمعنى بك
فلا أجد مكانا جمعنى بك يوما
لاشىء فى وطنى يربطنى بك
ولاشىء فى وطنك يذكرك بى
فمرورك لم يكن حولى كى أغير المكان
مرورك كان بى ....فكيف أغير ......بى؟؟



وأتجه الى البحر
أقف فوق شاطىء البحر وحدى
تخنقنى العبرة عند رؤيته
ويخيل إلي انها أيضا تخنقه
فكم وقفت على هذا البحر
وكم حدثته عنك
وكم كتبت اسمك على رماله
وكم لعبت فى أمواجه
وكم وقفت فى منتصفه
وصرخت متحدية فيروز بأعلى صوت
ماأصغر بحرك يافيروز
وماأقرب سماك
أنا أحبه أكبر من البحر وأبعد من السماء
فاسال البحر فى وطنى ان زرته يوما
كم أحببتك!!!




وعلى البحر أقتطع تذاكر الحنين
و أسافر إليك خيالا
وأتذكر ......
حين قلت لى يوما.....انك تحبنى
فصدقتك
لان مثلك لايقول..... إلا صدقا
وقلت لى ....اننى لاأغادر ذاكرتك
وصدقتك
لان مثلك لايقول إلا ....صدقا
وقلت لى انك لن تتركنى
وصدقتك
لان مثلك لايقول إلا صدقا
وهاأنذا أحصى خلفك عدد المرات
التى قلت بها ...و صدقتك
لان مثلك لايقول إلا صدقا ....




وأعود إلى غرفتى
أطفىء أنوار المصابيح
وأشعل شموعى الملونه
ويتضخم الحزن فى داخلى
وأجلس فى ركن قصي فى غرفتى
أستند إلى الجدار
وهاتفى النقال بيدى
أقلب صندوق الرسائل به
أقرأ قديم مسجاتك
يستوقفنى مسج أرسلته لى ذات حب
يقول
( !!! !!!! !!!! !!!! )
فأبتسم بألم
وأضع وجهى بين يدي وأبكى شوقا إليك




وأجلس فوق سجادة صلاتى
أرفع يدى للدعاء بنسيانك
أتراجع ...يرعبنى نسيانك
فمن نفس هذا المكان
رفعت يدى ليال أدعو الله ان تكون لى ومعى
ومن نفس هذا المكان
دعوت الله ان تكون أسعد خلقه فى كونه
ولم أستخره بك يوما
كنت أخشى ان تكون شرا
فيبعدك الله عنى !!!
فأنت لم تكن شيئا عاديا فى حياتى
لم تكن إحساسا عابرا
لم تكن مرضا يمكن الشفاء منه
انت كنت فى عمري
شيئا يفوق ......عمري





وهاهو عمرى يخلو منك
أعود إلى فراشي
أضم صورتك إلى قلبى
وأغفو
علنى فى الغد أفتح عيني
فلا ألمح .....سقف غرفتى

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أ حقاً افترقنا؟؟؟؟

مُساهمة من طرف semsema في الإثنين مايو 31, 2010 11:25 pm

بجد قصيده جميله اووووووووووووي

رووووووووووووووووعة تسلمي وتسلم ايدك

ويارب يخليكي ويحقق كل امانيكي واشوفك اسعد مخلوقة علي وجه الارض

ويارب مايجيب فراق ابداااااااااا

دمتي متالقة ونجمة ساطعة والي الامام دائمااااااااا

تقبلي ارق تحياتي وخالص حبي وتقديري لكي

semsema
Admin

عدد المساهمات : 384
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
العمر : 24
الموقع : http://elhaih haloa.mountada.com

http://elhaih haloa.mountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى