الحياة حلوة
اهلا وسهلا بيكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أهمية العلم في حياتنا
الخميس أكتوبر 16, 2014 2:47 pm من طرف عبده الطوخى

» بحبك يا مصر ... وبعشق ترابك
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 12:54 pm من طرف hana

» الحلقة التاسعة من يوميات شاب عادي
الأربعاء مارس 23, 2011 3:38 pm من طرف semsema

» طريقة الكشري المصري بس جااااااااااااااااااامدة
الخميس مارس 17, 2011 2:23 pm من طرف semsema

» فساتين زفاف2011 رائعة
السبت فبراير 26, 2011 10:59 am من طرف شمس

» اشتقت اليــــــــــك حبيبـــــــــــــــي
الأربعاء فبراير 23, 2011 5:31 pm من طرف semsema

» أحبـــــــــــك يا أعـــــز انســـــان
الثلاثاء فبراير 22, 2011 5:45 pm من طرف semsema

» اعترافات قلب مجروح !!!
الأحد فبراير 13, 2011 1:16 pm من طرف semsema

» أنت الان في المسجد الاقصى
الأحد فبراير 06, 2011 8:33 am من طرف شمس

منتدى


التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

كلمات لابن القيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمات لابن القيم

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين سبتمبر 06, 2010 11:21 pm

قال ابن الجوزى – رحمه الله - :




إذا أردت أمراً من أمور الدنيا فعليك بالتردد فيه،
فإن رأيته موافقاً لآخرتك فخذه،
وإلا فقف عنه حتى تنظر من أخذه?
كيف عمل فيه? وكيف نجا منه?
ونسأل الله السلامة.

وإذا أردت أمراً من أمور الآخرة فشمر إليه وأسرع
من قبل أن يحول بينك وبينه الشيطان.

وإياك أن تخون مؤمناً،
فمن خان مؤمناً فقد خان الله ورسوله.

وعليك بتقوى الله والعمل بما علمك الله،
والمراقبة لله تعالى حيث لا يراك أحد إلا الله.

وإياك والحرام، فإنه لا يدخل الجنة لحم نبت من حرام.

وإياك والطمع، فإن الطمع هلاك الدين وإياك أن تضلل نفسك.

و أحذر يا أخي أن يراك الله مشتغلاً بغيره فتسقط من عينه،
ولا تكن غافلاً عنه فإنه ليس بغافل عنك.

وعليك بتقوى الله العظيم وأن لا يفارق ذكر الموت قلبك،
وأن يكون ذكر الله عز وجل لازماً لسانك وقلبك،
وأن تديم النظر في كونه مطلعاً عليك.
فعليك بالاستغفار لما قد سلف من ذنوبك،
واسأل الله السلامة لما بقي من عمرك.

وإياك أن تخرج من الدنيا على غير توبة.

واعلم يا أخي أنك ميت، ومبعث، ومحاسب بعملك،
ثم الوقوف بين يدي الله وأنت خاضع وذليل،
قد نشر ديوانك وطهر كتابك،
والجنة عن يمينك والنار عن يسارك
والصراط بين يديك
والله عز وجل مطلع عليك،
يقول لك: إقرأ كتابك..
وأنت مشفق مما فيه حذراً من فضائحه ودواهيه.
فإن كنت سعيداً فإلى جنة عالية،
وإن كنت شقيا فإلى نار حامية.

فتزود يا أخي لنفسك...
ومثل الآخرة عليك بقلبك.
واجعل الموت بين عينيك..
ولا تنس وقوفك بين يدي الله عز وجل...
وكن من الله على وجل..
وأد فرائض الله...
وكف عن محارم الله وخالف هواك..
واذكر الله عز وجل في كل وقت..
واحمد الله على كل حال..
واجعل شوقك إلى الجنة...
واستعذ بالله تعالى من النار..
وإياك ومخالفة الله تعالى فيما أمرك به ودعاك إليه..
واعلم أن بين يديك أهوالا وموقف.
فإن استطعت يا أخي أن تعد لك كل يوم زاد لما بين يديك فافعل،
فإن الأمر أعجل من ذلك.

فتزود يا أخي لنفسك وخذ في جهازك،
وكن وصي نفسك..
واعلم يا أخي أن الليل والنهار لا يرجعان،
والعمل لا يعود ،
والليل والنهار يسرعان في هدم نفسك
وفناء عمرك وانقضاء أجلك.

فلا تطمئن يا أخي حتى تعلم
أين مسكنك ومصيرك ومستقرك ومنزلك.

فانظر لنفسك،
واَقض ما فاتك،
وأقض ما أنت قاض من أمرك.
وكأني بالأمر يأتيك على بغتة .

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى